X إغلاق
X إغلاق



شخصيّة من بلدي- من هي اَمنه كنانيّه ؟


2016-04-25 16:07:46

شخصيّة من بلدي- من هي اَمنه كنانيّه ؟

 

اليوم نت 

 

اَمنه طه كنانيه  صاحبة مركز  للتنمية البشرية  في طمره شارع مدرسة البيان، مواليد الثلاثة وسبعين-عزباء، حاصله على شهادات عده في الحسابات (بأنواعها)،الطب البديل ،تصميم داخلي، هندسة اداره وصناعه ،لقب اول في الخدمات الإنسانية في كلية "تل-حاي" .تلقت تدريبها في التنمية البشرية في الاردن في مركز ابراهيم الفقي للتنمية البشرية وحاصله على شهادة تدريب  دوليه . قدمت مشروعها الذي تداول قضية" طريقة النجاح بالعمل" وحصلت على علامة تفوّق. عملت بالسابق في ادارة الحسابات الترجمة التدريس ومختصه "ماستر في الماكياج" .

من فترة قصيره افتتحت اَمنه مركزها الجديد في طمره " مركز اَمنه كنانيه للتنمية البشرية ، لم يسعني ان استقطب جميع ما تفقهه هذه الإنسانة الرائعة الطموحة يوم الافتتاح ولذلك حملت اليها مجددا بضع من  الاستفسارات  التي ستتيح المجال لنعلم من هي اَمنه وما هي رؤيتها المستقبلية وعن مركزها الجديد؟.

  

افتتاح مركز اَمنه كنانيه للتنمية البشرية هو خطوه رائعة تظهر رغبتكِ بالعمل بشكل مستقل  

 فما الذي شجعكِ على هذه الخطوة؟

يرافقني حلم كبير منذ فتره طويله وهو ان ابادر لإقامة كلية تحوي مجالات عده من ضمنها التنمية البشرية –الحاسوب- الفن ومجالات اخرى ،عملت كأجيره لفتره طويله نسبيا ولاقيت دعما من الاهل وحافزا على العمل كأجيره  لان بنظرهم ذلك افضل ومريح اكثر، لم الاقي صعوبات في العمل هكذا على العكس  امتازت علاقاتي بنجاح وتفاهم كبير مع اصحاب العمل بعدة مجالات ولكن بالرغم من نجاحي كنت اشعر بنقص ما ، كأنني لا اصل الى الاكتفاء الذاتي الذي اطمح اليه حتى في يوم ما عملت لدى شركة في ادارة الحسابات وعانيت كثيرا حيث لم اتلقى اجري وقد كانت هذه نقطه مفصليه لتعيدني الى حلمي بان اكون مستقله.

 سبب اَخر دفعني الى الاستقلال  وافتتاح مركزي هو تأثير موضوع التنمية البشرية على شخصيتي حيث استطيع القول انه غيرني مئة وثمانون درجه ،واَمنت انه كما كنت بحاجه الى هذه الدفعة فان الناس ايضا بحاجتها وهكذا ازدادت ارادتي في نقل وتمرير ما اكتسبت من التنمية البشرية.

ما هي رؤيتكِ المستقبلية؟

كما ذكرت ان حلمي هو اقامة كليه تحوي عدة مجالات اولها التنمية البشرية. احلم ايضا واعمل لأصل الى العالمية ولن اكتفي بالمحلية  بإذن الله وان يكون لي مكان في المحطات الاولى عالميا . 

أي اسم كنت ستختارين للكليه؟

نعمه  وذلك كونها ستكون فعلا نعمه من عند الله لي ونعمه للمجتمع الطمراوي خاصّه والمنطقة عامه كما وهو اسم أمي رحمها الله التي اعتز بها وافخر بها .

هل واجهت الصعوبات والعثرات في طريقك؟

بالطبع، حدّث ولا حرج كونني انثى هي اول عثره واجهتني فلا يمكن تجاهل المجتمع الذكوري الذي يؤمن بقدرات الرجل ويحط من قدرات المرأة ولكنني قد ترعرعت في بيت اَمن بي واولهم والدي  رحمه الله وغفر له الذي اعطاني من الحرية والاستقلالية ما يكفي حتى اتخطى اكبر عثرات دربي بالرغم  من انني كنت اصغر افراد العائلة ودائما ما كنت اشعر بان نظرة المجتمع تختلف وتمنيت لو انها تشبه نظرة والدي الي رحمه الله .

كذلك الامر كوني عربيه من ابناء الأقلية في دوله يهودية ، لطالما شعرت ان هذه الحقيقة كانت تقلل من حصولي على فرص معينه سواء بالعمل او بغيره . فلا شك ان المجتمع  لا زال ينظر في البداية الى هويتك من تكون وليس ما تملك من قدرات ومميزات .

كيف استطعت تجاوز كل الصعوبات؟  

اؤمن جيدا اننني لو لم اتذوق طعم هذه الصعوبات لم اصل الى ما اريده ، العائلة والاصدقاء هم الداعمين الاوائل ووالديّ رحمهما الله اَمنا بي حتى النهاية وكم تمنيت ان يكونا الاَن لأتقبل رضاهما ، فأيمانهما بي هو من جعلني الملم نفسي مجددا كل مره واكمل المشوار.

بالإمكان القول ايضا انني انسان ذو طابع ايجابي كبير انظر دائما بإيجابيه والى نصف الكأس المليء واؤمن ان الله يختار الافضل دائما وان بعد العسر يسرا لا محال .

كيف الاقبال على المركز بعد وقت قصير من افتتاحه ؟

يمكنني القول ان الاقبال جيّد ، هناك اقبال للأهالي المهتمين بالاستشارة  حول كل ما يدور عن الطفل وتنشئته والصعوبات ، كذلك التصادم بين جيل المراهقة والاهالي .

اشعر بحاجة الناس ، كثيرا يسالونني عن ماهية التنمية البشرية حتى الان بالإمكان القول اننا بحاجه الى تذويت  الموضوع اولا واهميته في مجتمعنا ككل .انا على استعداد تام لملائمة امكانياتي لاحتياجات الناس ومتطلباتهم.

 اؤمن جدا بالتغيير والاصلاح .

عباره ترافقك دائما ...؟

" انا استحق اكثر، انا استحق الافضل"

من هي اهم الشرائح المجتمعية  التي تخططي للعمل معها ؟

الاهالي وجيل الشباب من جيل 15 حتى 20 وثانوي وما بعد، وذلك لوجود تصادم بين الطرفين نابع من فجوه في الجيل  وعقائد معينه. فتوظيف التنمية البشرية في هذه الامور يعالج هذه الصراعات التي من الممكن ان تحدث ضررا للطرفين .

ماذا بحسب ايمانك باستطاعة التنمية البشرية ان تغيّر في المجتمع ؟

صدقا باستطاعتها ان تغير حتى 180 درجه ، ان اول ما نزل على رسول الله الكريم صلى الله عليه وسلم هو كلمة اقرا ، والقراءة معناها ان تطور بنفسك وان تنقل لغيرك فالرسول عليه صلاة وسلام كان يحمل رساله ويشارك اصحابه بما يتعلم كل يوم عن حقيقة وجود الله .

ان التنمية البشرية قد وجدت مع الاسلام  نحن نعيش بعالم مليء بالاضطرابات ،الضجة والماديات ولا شك ان المرء يعود دائما ليبحث عن الروحانيات في خضم هذا الكون الواسع وان افضل تواصل مع الروح هو ان نعرفها وان نطوّرها هكذا نساعد المجتمع وهذا بالضبط ما تعلمنا اياه التنمية البشرية.

ما هي مشاريعك القادمة ؟

هنالك مشاريع عده ابتدأ المركز بتفعيلها: دورات في عدة مواضيع، ندوات ومحاضرات، استقبالات لاستشارة شخصيه او بمجموعات، كما ان المركز يستضيف اشخاص مهنيين اخرين لإلقاء وتمرير نشاطات مختلفة .

اما على الصعيد الشخصي فإنني احضر وأفكر بالبدء بتجربة لقب ثاني والسماء هي الحدود بالنسبة لي. بالإضافة الى هذه المشاريع ابتدأ المركز بدورات البرمجة اللغوية العصبية، دورة التنمية البشرية ودورات كيف اختار تخصصي الجامعي، تأثير العقل الباطني على حياتنا.

كلمه توجهيها للمجتمع الطمراوي .

أتأمل ان يكون في بلدي طموح لا تسعه السماء والارض وانصح ان لا يتوقف طموحنا عند الفكرة فالفكرة حقا جميله ولكن تذوّق التحقيق وملامسة الوصول هي اعظم لذه يختبرها المرء.

لا ننسى ان التغيير يبدأ من الداخل وبهذا نستطيع ان نغيّر في الاخرين وان كنا هكذا فسنعود لأمجادنا حتماً .

 

 

 

 

 

 


لارسال اخباركم وصوركم: aleomnet100@gmail.com
التعليقات

تقارير خاصة

شاي تولسي (الحبق)

شاي تولسي (الحبق)
2021-09-27 11:41:19

شاي تولسي (الحبق): توفر هذه العشبة الكثير من الفوائد للصحة العقلية، بالإضافة إلى قدرتها على التأثير على...




الثلاثاء
30 نوفمبر 2021
31.88°
طمرة

30.22°
الناصرة
32.23°
حيفا
27.28°
القدس
°
يافا

دينار اردني
4.5223
ليرة لبناني 10
0.0212
جنيه مصري
0.2042
دولار امريكي
3.206
اليورو
3.7754
اخر تحديث
2021-11-30

هل انت مع او ضد اقامة مركز للشرطة في بلدك؟