X إغلاق
X إغلاق



خطة فرعون- الدكتور طارق سويدان


2016-07-23 16:21:28

خطة فرعون- الدكتور طارق سويدان

أولاً: التعامل مع شعبه
---------------------------
١- التعامل باستعلاء :
ۚإِنَّهُ كَانَ عَالِيًا مِّنَ الْمُسْرِفِينَ
وَاسْتَكْبَرَ هُوَ وَجُنُودُهُ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ إِلَيْنَا لَا يُرْجَعُونَ

٢- تقسيم الشعب ليسيطر عليهم
إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلَا فِي الْأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعًا
٣- استغلال الأموال والبهرج ليهابه الشعب
وَقَالَ مُوسَىٰ رَبَّنَا إِنَّكَ آتَيْتَ فِرْعَوْنَ وَمَلَأَهُ زِينَةً وَأَمْوَالًا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا رَبَّنَا لِيُضِلُّوا عَن سَبِيلِكَ
٤- الشهرة بالقبضة الأمنية الشديدة
قَالَا رَبَّنَا إِنَّنَا نَخَافُ أَن يَفْرُطَ عَلَيْنَا أَوْ أَن يَطْغَىٰ
ثانياً :التعامل مع البطانة
------------------------------
١- اغراء البطانة بالأموال والمناصب :
فَلَمَّا جَاءَ السَّحَرَةُ قَالُوا لِفِرْعَوْنَ أَئِنَّ لَنَا لَأَجْرًا إِن كُنَّا نَحْنُ الْغَالِبِينَ
قَالَ نَعَمْ وَإِنَّكُمْ إِذًا لَّمِنَ الْمُقَرَّبِينَ
٢- التآمر بالتشاور مع البطانة
وَجَاءَ رَجُلٌ مِّنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ يَسْعَىٰ قَالَ يَا مُوسَىٰ إِنَّ الْمَلَأَ يَأْتَمِرُونَ بِكَ لِيَقْتُلُوكَ فَاخْرُجْ إِنِّي لَكَ مِنَ النَّاصِحِينَ
٣- البطانة تحث الطاغية على الاستبداد
وَقَالَ الْمَلَأُ مِن قَوْمِ فِرْعَوْنَ أَتَذَرُ مُوسَىٰ وَقَوْمَهُ لِيُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَيَذَرَكَ وَآلِهَتَكَ ۚ قَالَ سَنُقَتِّلُ أَبْنَاءَهُمْ وَنَسْتَحْيِي نِسَاءَهُمْ وَإِنَّا فَوْقَهُمْ قَاهِرُونَ
ثالثاً: إعلام فرعون :
-------------------------
١- استغلال سذاجة الناس
فَاسْتَخَفَّ قَوْمَهُ فَأَطَاعُوهُ ۚ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمًا فَاسِقِينَ
٢- التأكيد أنه مخلص لهم وصاحب رأي حكيم :
قَالَ فِرْعَوْنُ مَا أُرِيكُمْ إِلَّا مَا أَرَىٰ وَمَا أَهْدِيكُمْ إِلَّا سَبِيلَ الرَّشَادِ
٣- إظهار أن تصرفاته منطلقها الخوف على الدين والأمن :
وقَالَ فِرْعَوْنُ
ذَرُونِي أَقْتُلْ مُوسَىٰ وَلْيَدْعُ رَبَّهُ
ۖ إِنِّي أَخَافُ أَن يُبَدِّلَ دِينَكُمْ
أَوْ أَن يُظْهِرَ فِي الْأَرْضِ الْفَسَادَ
٤- تشجيع التظاهرات إن كانت لصالح نظامه فقط

وَقِيلَ لِلنَّاسِ هَلْ أَنتُم مُّجْتَمِعُونَ
لَعَلَّنَا نَتَّبِعُ السَّحَرَةَ إِن كَانُوا هُمُ الْغَالِبِينَ
٥- نسبة جميع المشاكل للمعارضة :
فَإِذَا جَاءَتْهُمُ الْحَسَنَةُ قَالُوا لَنَا هَٰذِهِ ۖ وَإِن تُصِبْهُمْ سَيِّئَةٌ يَطَّيَّرُوا بِمُوسَىٰ وَمَن مَّعَهُ ۗ أَلَا إِنَّمَا طَائِرُهُمْ عِندَ اللَّهِ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ
رابعاً: التعامل مع المعارضة
------------------------
١- التقليل من أعداد المعارضة
فَأَرْسَلَ فِرْعَوْنُ فِي الْمَدَائِنِ حَاشِرِينَ
إِنَّ هَٰؤُلَاءِ لَشِرْذِمَةٌ قَلِيلُونَ
وَإِنَّهُمْ لَنَا لَغَائِظُونَ
وَإِنَّا لَجَمِيعٌ حاذرون
٢- إعطاء الوعود الكاذبة لتهدئة المعارضة
وَلَمَّا وَقَعَ عَلَيْهِمُ الرِّجْزُ قَالُوا يَا مُوسَى ادْعُ لَنَا رَبَّكَ بِمَا عَهِدَ عِندَكَ ۖ لَئِن كَشَفْتَ عَنَّا الرِّجْزَ لَنُؤْمِنَنَّ لَكَ وَلَنُرْسِلَنَّ مَعَكَ بَنِي إِسْرَائِيلَ
فَلَمَّا كَشَفْنَا عَنْهُمُ الرِّجْزَ إِلَىٰ أَجَلٍ هُم بَالِغُوهُ إِذَا هُمْ يَنكُثُونَ
٣- التأكيد أن المعارضة لا تريد إلا مصالحها الشخصية
قَالُوا أَجِئْتَنَا لِتَلْفِتَنَا عَمَّا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا
وَتَكُونَ لَكُمَا الْكِبْرِيَاءُ فِي الْأَرْضِ
وَمَا نَحْنُ لَكُمَا بِمُؤْمِنِينَ
٤- إعلان أن المعارضة تحيك المؤامرات
قَالَ آمَنتُمْ لَهُ قَبْلَ أَنْ آذَنَ لَكُمْ ۖ إِنَّهُ لَكَبِيرُكُمُ الَّذِي عَلَّمَكُمُ السِّحْرَ فَلَسَوْفَ تَعْلَمُونَ ۚ
إِنَّ هَٰذَا لَمَكْرٌ مَّكَرْتُمُوهُ فِي الْمَدِينَةِ لِتُخْرِجُوا مِنْهَا أَهْلَهَا ۖ فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ
٥- التهديد بالسجون والإعدام
قَالَ لَئِنِ اتَّخَذْتَ إِلَٰهًا غَيْرِي لَأَجْعَلَنَّكَ مِنَ الْمَسْجُونِينَ
لَأُقَطِّعَنَّ أَيْدِيَكُمْ وَأَرْجُلَكُم مِّنْ خِلَافٍ وَلَأُصَلِّبَنَّكُمْ أَجْمَعِينَ
خامساً : قضاء فرعون :
-----------------------------
١- تغيير الحوار للخروج عن صلب الموضوع
قَالَ فَمَن رَّبُّكُمَا يَا مُوسَىٰ
قَالَ رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَىٰ كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَىٰ
(صلب الموضوع)
قَالَ فَمَا بَالُ الْقُرُونِ الْأُولَىٰ
( الخروج عن صلب الموضوع )
قَالَ عِلْمُهَا عِندَ رَبِّي فِي كِتَابٍ ۖ لَّا يَضِلُّ رَبِّي وَلَا يَنسَى
( العودة لصلب الموضوع )
٢- عدم الاعتراف بأية أدلة ضد النظام
وَقَالُوا مَهْمَا تَأْتِنَا بِهِ مِنْ آيَةٍ لِّتَسْحَرَنَا بِهَا فَمَا نَحْنُ لَكَ بِمُؤْمِنِينَ

٣- إصدار الأحكام الشديدة والطويلة
وَلَتَعْلَمُنَّ أَيُّنَا أَشَدُّ عَذَابًا وَأَبْقَىٰ
في الختام
--------------
أحب التأكيد أني أتحدث عن نظام فرعون الذي كان في زمن موسى عليه السلام
ولست مسؤولا عن أية تفسيرات أخرى

 

 


لارسال اخباركم وصوركم: aleomnet100@gmail.com
التعليقات

تقارير خاصة

شاي تولسي (الحبق)

شاي تولسي (الحبق)
2021-09-27 11:41:19

شاي تولسي (الحبق): توفر هذه العشبة الكثير من الفوائد للصحة العقلية، بالإضافة إلى قدرتها على التأثير على...




الثلاثاء
28 سبتمبر 2021
31.88°
طمرة

30.22°
الناصرة
32.23°
حيفا
27.28°
القدس
°
يافا

دينار اردني
4.5223
ليرة لبناني 10
0.0212
جنيه مصري
0.2042
دولار امريكي
3.206
اليورو
3.7754
اخر تحديث
2021-09-28

هل انت مع او ضد اقامة مركز للشرطة في بلدك؟